مايرنو سيتي

يا هلا بيكم شرفتونا ونورتونا

مدينة الجمال والروعة والسياحة

المواضيع الأخيرة

سحابة الكلمات الدلالية


    قضية التراث الشعبي والفلكلور

    شاطر
    avatar
    معاويه س
    زائر

    قضية التراث الشعبي والفلكلور

    مُساهمة من طرف معاويه س في الأربعاء فبراير 10, 2010 4:54 pm

    مامعنى تعابير الفنون الشعبية، والمأثورات الشعبية، وكذلك الفلكلور؟!
    وماالصلة بينها؟! إن أقدم تعابير الفنون الشعبية، فهو اصطلاح - الفلكلور، وأما الفنون الشعبية، فهو تعبير جرى في اللغات العالمية والغربية ليقابل جانب التراث أما المأثورات الشعبية، فهي الترجمة التي أقرها مجمع اللغة العربية بالقاهرة لكلمة فولكلور، ومن المعروف أن هذه الكلمة هي ابتداع انكليزي صاغه العالم الأثري- وليم جون توفر- قبل مائة وواحد وستين عاماً أي في عام 1846، والكلمة تعني حكمة الشعب. ويهتم دارسو المأثورات الشعبية بكل شيء ينتقل من السلف إلى الخلف ومن الأب إلى ابنه ومن الجار إلى جاره على الصعيد الاجتماعي فقط- مستبعدين المعرفة المكتسبة عقلياً سواء عبر المجهود الشخصي أم من خلال المعرفة المنظمة والموثوقة عن طريق المدارس والمعاهد والجامعات، ويمكن تقسيم دراسة المأثورات الشعبية إلى أربعة محاور هي: أولاً- المعتقدات والمعارف الشعبية ثانياً- العادات والتقاليد الشعبية ثالثاً- الأدب الشعبي وفنون المحاكاة رابعاً- الثقافة المادية والفنون الشعبية 1- المعتقدات والمعارف الشعبية.... لقد نبعت هذه المعتقدات من نفوس أبناء الشعب عن طريق الكشف أو الرؤية أو الإلهام، أو أنها كانت في الأصل معتقدات دينية ثم تحولت في صدور الناس إلى أشكال أخرى جديدة بفعل التراث القديم الكامن على مدى الأجيال، وتتميز عن سائر الأنواع الشعبية الأخرى حيث أنها خبيئة في صدور الناس وهي لاتلقن من الآخرين لكنها تختمر في صدور أصحابها، وتتشكل بصورة يلعب فيها الخيال الفردي دوره ليعطيها طابعاً خاصاً، وهي مع تمكنها من أعماق النفس موجودة عند كل الناس غير المثقفين كما عند الذين بلغوا مرتبة عالية من الثقافة والعلوم... ومثل هذه المعتقدات التي لاتحظى بقبول رجال الدين حيث كانت تسمى خرافات أو خزعبلات، مثل هذه نراها هي التي تحرك الناس إزاء الظواهر الطبيعية العادية والشاذة كتصورات الناس مثلاً عند الزلازل والبرق والخسوف........ والأحلام وغيرها... 1- العادات والتقاليد الشعبية... العادات ظاهرة أساسية من ظواهر الحياة الاجتماعية الإنسانية وتظهر للوجود عندما يرتبط الفرد بآخرين فيأتي أفعالاً تتطلبها الجماعة أو تحفزه إليها، عندئذ فقط نكون بصدد عادات اجتماعية شعبية وتكون عادات متوارثة أو مرتكزة إلى تراثها يدعمها ويغذيها، ومن عادات دور الحياة: - الولادة- السبوع - البلوغ- الخطوبة- الزفاف- الصباحية- ثم طقوس الموت- إعلان الوفاة - الكفن- الجنازة- المأتم - زيارة القبور...... وغيرها وكذلك الأعياد والمناسبات المرتبطة بدورة العام مثل الأعياد الدينية والقومية والمواسم الزراعية... ثم عادات فردية في المجتمع المحلي مثل المراسم الاجتماعية والعلاقات الأسرية وفض المنازعات والتحكيم وسواها كثير.... 2- الأدب الشعبي.... الأدب الشعبي مجهول المؤلف لا لأن دور الفرد في إنشائه معدوم، ولا لأن العامة اصطلحوا على أن ينكروا للمؤلف حقه في أن ينسب الإبداع إليه، بل لأن الأدب الشعبي يستوي وذوق الجماعة أثراً فنياً يوافق الكل وكذلك لأن العمل الفني الأدبي الشعبي لايتخذ شكله النهائي قبل أن يصل إلى الجمهور عن طريق النقل الشفوي غالبا، وهذا النقل كما هو معروف لاتلزمه حدود جامدة بحيث يكون من المستطاع أن يضيف إليه أو يحذف منه أو يعاد ترتيب عناصره أثناء انتقاله من مكان لآخر ومن موطن أدبي إلى موطن أدبي ثان، وقد حاول بعضهم تقسيم هذا اللون من الأدب فكان منها: - السيرة - الأسطورة - الخرافة- الموال - الحكاية- الأغنية- المدائح والابتهالات - الرقى - الأمثال- النكت- وخيال الظل وغيرها.... 4- الثقافة المادية والفنون الشعبية.... الثقافة المادية صدى لتقنيات ومهارات ووصفات انتقلت عبر الأجيال وخضعت لنفس قوى التقاليد المحافظة والتنوعات الفردية التي يخضع لها الفن اللفظي ومن المسائل التي تهم دارسي الثقافة المادية في هذا المجال نجد أشياء كثيرة أهمها.... - كيف يبني الناس بيوتهم في المجتمعات التقليدية..؟ - كيف يصنعون ثيابهم ويفلحون أرضهم ويحفظون ماتجود به الأرض..؟ ويدخل تحت ذلك أيضاً الأدوات المستخدمة في عمل أو مهنة والملابس المميزة لكل مناسبة. هذه عن الثقافة المادية أما عن الفنون الشعبية فيقول أحد علماء هذا المصطلح: إن السمات الأساسية للمنتج الفني الذي يمكن أن يعتبر فناً شعبياً هي أن يكون مصنوعاً داخل البيت من أجل استخدام الخاص وأن يكون من الممكن فهم دلالات أشكاله في ضوء التراث أي تكون دلالاته مفهومة لكافة المشتركين في التراث ولهذا نجد الفنون الشعبية عند بعض الجماعات المنعزلة والهامشية والمغلقة على نفسها تكون ذات أهمية بالغة لفهم تراثهم الشعبي وثقافتهم على وجه العموم، فالفنون مثلها مثل هذه الجماعات المغلقة تكون أكثر تعبيراً عن روح الجماعة وعن الذوق الشعبي، والقيم الجمالية الشعبية، حيث يكون الفنان أكثر تمثلاً لقيم الجماعة وأكثر انصهاراً في التراث.... لكن ماهي الموضوعات الرئيسية التي تدخل في قسم الفنون الشعبية والثقافية المادية؟! هذا ماحاولنا تلمسه في ثلاث أقنية هي: 1- الموسيقا الشعبية ومنها: أ- في الموسيقا المصاحبة للأغاني والمصاحبة للرقص وتلك التي ترافق النداءات والابتهالات والمدائح والإنشاد والسير ثم الموسيقا البحتة. ب- في الآلات الموسيقية - آلات النفخ والآلات الوترية وآلات الإيقاع 2- الرقص الشعبي الألعاب الشعبية.... قبل رقص المناسبات والرقص المرتبط بالمعتقدات - الزار- الذكر- المواكب الصوفية- ثم رقص طبقات وفئات محددة أما الألعاب الشعبية فمنها : غنائية- ومنافسة - وتسلية وفروسية وألعاب أطفال... 3- فنون التشكيل الشعبي: أ- أشغال يدوية على الخدمات المختلفة ب- الأزياء ج- أشغال التوشية د- الحلى هـ- أدوات الزينة و- الأثاث والأواني ز- العمارة الشعبية ح- الدمى والتعاويذ- كأشكال نحتية أولية ط- الوشم - طقوس وأشكال ي- الرسوم الجدارية وماشابهها 4- عناصر الثقافة المادية هي: - أدوات العمل الزراعي القديم - الأدوات والمعادن المنزلية - الحرف الصناعية الشعبية‏
    avatar
    اسماعيل دش

    عدد المساهمات : 50
    تاريخ التسجيل : 20/05/2011
    العمر : 41
    الموقع : سنار مايرنو

    رد: قضية التراث الشعبي والفلكلور

    مُساهمة من طرف اسماعيل دش في الجمعة مايو 11, 2012 4:32 am


      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 11, 2017 11:07 pm