مايرنو سيتي

يا هلا بيكم شرفتونا ونورتونا

مدينة الجمال والروعة والسياحة

المواضيع الأخيرة

سحابة الكلمات الدلالية


    المخالفات التي يجب على المرأة المسلمة تفاديها

    شاطر
    avatar
    اسماعيل دش

    عدد المساهمات : 50
    تاريخ التسجيل : 20/05/2011
    العمر : 41
    الموقع : سنار مايرنو

    المخالفات التي يجب على المرأة المسلمة تفاديها

    مُساهمة من طرف اسماعيل دش في الإثنين مايو 14, 2012 6:48 am

    المخالفات التي يجب على المرأة المسلمة تفاديها





    مخالفات في المرض












    أولاً: المخالفات في أثناء المرض .



    1- من المخالفات إذا مرضت المرأة أو أصيبت بشيء أو أصيب أحد أقاربها أو أبنائهابشيء أنها تتسخط على ما أصابها، وقد تأتي بالألفاظ المنكرة، وهذا مخالف للتسليم بقضاءالله وقدره . فالواجب على المسلمة أن ترضى بقضاء الله وقدره.


    فقد جاء في حديث جبريل الطويل في بيان الإسلام والإيمان والإحسان فقال عن الإيمان: ( .. أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وبالقدر خيره وشره ) رواه البخاري [ 1/87] .






    وقال صلى الله عليه وسلم أيضاً: ( إن عِظم الجزاء مع عظم البلاء، وإن الله تعالى إذا أحب قوماًابتلاهم، فمن رضي فله الرضا ومن سخط فله السخط ) صحيح. السلسلة الصحيحة ( 1/276).







    2- ومن المخالفات أثناء المرض الغفلة عن التوبة والاستغفار، فلعل هذا المرض الذي تصاب به المرأة هو مرض الموتفتلقى الله بلا توبة واستغفار، فحري بالمرأة وغيرها أن تعتني بها في أثناء المرض فلعل الله تعالى أن يغفر لها ويتوب عليها .







    3-ومن المخالفات أثناء المرض:الانشغال بما لا يفيد أو الانشغال بالأشياء المحرمة، كأن تجلس في أثناء مرضها أمامالتلفاز لمشاهدة الأشياء المحرمة وكذا أمام القنوات الفضائية، فربما أدركتها منيتها وهي على ذلك فتلقى الله بهذه المعصية.


    والواجب عليها كما ذكرنا سابقاً الاستفادة من وقتها وكثرة التضرع إلى الله بدعائه لكي يشفيها وبطلب التوبة وقبول الاستغفارمنها ولا حرج في مشاهدة ما أحل الله تعالى .








    4- ومن المخالفات أثناء المرض: عدم الأخذ بالرقية الشرعية التي جاءت بها السنة المطهرة، فإن الملاحظ على كثير من المسلمات أنها إذا أصيبت بشيء أو أصيب أحد أبنائها بشيء فإنها تجهل وتنسى الرقيةالشرعية، وبمجرد الإصابة تذهب إلى الطبيب المعالج مع أن الشيء قد يكون بسيطاً.


    فعلى المرأة أن تأخذ بالرقية الشرعية أولاً، ثم إذا احتيج إلى الطبيب المعالج فإنها تذهب له .

    ومن الرقية الشرعية للمريض ما كان يفعله النبي حينما يضع يده على الشريفة على المريض ثم يقول: ( اللهم رب الناس أذهب البأس اشف أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك شفاءاً لا يغادر سقما) . رواه البخاري [ 18/24 ] .
    ولما اشتكى إليه بعضالصحابة وجعاً قال له: ضع يدك على الذي يألم من جسدك وقل : ( باسم الله، وقل سبعمرات: أعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر ) . صحيح. السلسلة الصحيحة [ 3/404 ) .
    ومن ذلك أيضاً: ( باسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك ومن شر كل نفس أو عين حاسد الله يشفيك باسم الله أرقيك) . رواه مسلم [ 11/173] .



    فينبغي للمسلمة أن تعتني بما ثبت عن النبي في الرقى فيجميع الأمراض،فإن الملاحظ أن البعض يظن أن هذه الأدعية إنما هي في الرقية من العين والحسد والسحر ونحو ذلك، وهذا خطأ بل هي عامة في جميع الأمراض والأوجاعالجسمانية .










    5-بعض النساء تترك التداوي بالأدوية المباحة، وقد يستفحل معهاالمرض ولا تستطيع دفعه بعد ذلك بالأدوية، مع أن النبي قال Sad إنالله خلق الداء والدواء فتداووا ) حسن، السلسلة [ 174/4 ] .










    6-بعض النساء إذا مرضن يضعنالتمائم والعزائم في صدورهن أو في أي مكان في أجسادهن ونحو ذلك وهذا محرم شرعاً.






    7- ومن المخالفات أن بعض النساء: إذا مرضت فذهبت إلى المستشفى تأبى أن تعالجها الطبيبة المسلمة وتبحث عن الطبيب، مع أن الحاجة غير ملحة للطبيب وهذا خطأ، بل متى وجدت الطبيبة المعالجة كانعلى المريضة الذهاب إليها وترك الطبيب، ولا ينبغي الذهاب إليه إلا عند عدم وجودالطبيبة المعالجة أو كون الطبيبة غير متخصصة في نوع المرض المحتاج إليه أو كونالطبيب حاذقاً عن هذه الطبيبة .








    8- ومن المخالفات التي يعاني منها الجميع:هودخول المرأة المسلمة المريضة على الطبيب المعالج بغير محرم ثم تحصل هناك خلوة بينهما، وهذا مما لا شك فيه أمر محرم بل إذا كانت هناك ضرورة للدخول عليه فيجب وجودالمحرم معها .










    9- بعض النساء وبخاصة الحوامل منهن يكشفن العورة المغلظة أمامالطبيب، وهذا أمر محرم شرعاً وهذه مخالفة قل حياء النساء فيها، فبعض النساء تتركالطبيبة أو الممرضة الماهرة في حالات وضع المرأة وتطلب الطبيب لإجراء عملية الولادةلها، وهذا أمر لا يجوز بل عليها أن تستعين بالمرأة في ولادتها .

    أما إذا كانت هناك حالة مستعصية ويستدعي لها الطبيب فلا حرج؛ لأن الضرورة تقدر بقدرها لكن معإخفاء العورة متى أمكن .










    10-ومن المخالفات: أن بعض النساء تعرف أن بعض زميلاتهامريضة ولا تقوم بزيارتها ولا تسأل عنها مع أن شريعتنا دعت لذلك وجعلته من الواجبات،قال : ( أطعموا الجائع وعودوا المريض وفكوا العاني – الأسير- ) رواه البخاري [ 16/466 ] .








    11- ومن المخالفات أثناء زيارة المريض: الجهل بما ينبغي فعله وقوله والاشغال بمالا يفيد من أمور الدنيا. ومما ورد الدعاء له بالشفاء وأن يوصيه بالصبر، وأن تقولالأخت لأختها ما تطيب به نفسها، كما أنه لا ينبغي أن تطيل عندها الجلوس إلا إذارغبت هي .







    12-ومن المخالفات: أن بعض النساء اللاتي يذهبن إلى طبيب الأسنان إذاأراد الطبيب الكشف عليها كشفت الوجه كاملاً بحجة الكشف، وهذه مخالفة عظيمة لأمرالله وأمر نبيه بلزوم الحجاب.


    فعلى المرأة المسلمة أن تتقي الله وأن تذهب إلىطبيبة الأسنان لتكشف عليها، فإن لم توجد الطبيبة ذهبت إلى الطبيب مع مراعاة القواعدالشرعية وهي وجود المحرم وعدم كشف الوجه وإنما تكشف ما يؤلمها فقط وهو الفم .








    13-ومن المخالفات حال مرض الموت: عدم حسن الظن بالله والدعاء على نفسها بالويلوالثبور، فالذي ينبغي للمرأة المسلمة إذا مرضت وأشرفت على الموت أن تحسن الظنبربها من أنه سبحانه وتعالى سوف يرحمها ولا يعذبها ويغفر لها ولا يؤاخذها؛ لأنهسبحانه واسع المغفرة، قال Sad لا يموتن أحدكم إلا وهو يحسن الظنبالله ) رواه مسلم [ 14/42] .







    14-ومن المخالفات التي تحصل عند احتضار الميت: الانشغال بالأمورالتافهة دون تلقينه كلمة الشهادة " لا إله إلا الله " فلا تذكرة بها وهذا من الجهلالعظيم بقوله : ( لقنوا موتاكم لا إله إلا الله ) رواه مسلم [ 4/472 ) .


    وقوله صلى اللهعليه وسلم: ( من كان آخر كلامه من الدنيا لا إله إلا الله دخل الجنة ) حسن. إرواء الغليل [ 1/137 ] .








    15- ومنالمخالفات: أن بعض النساء يكثرن تلقين المحتضر بكلمة الشهادة، فالمشروع أن المحتضرمتى جاء بكلمة الإخلاص كف عنه، اللهم إلا إذا طالت الفترة وجاء بكلام آخر غيرهافإنه يشرع تذكيره بها لكن برفق ولين .







    16- ومن المخالفات التي تحصل من بعضالنساء:النوح والصراخ على الميت، وهذا أمر واقع.


    فعلى المرأة المسلمة أن تتقي الله تعالى في نفسها وتعلم أن النياحة على الميت تعرضها لعذاب الله، فقد قال صلى اللهعليه وسلم: (إن الميت ليعذب ببكاء أهله عليه ) رواه البخاري [ 5/33 ] وقال أيضاً: ( مننيح عليه فإنه يعذب بما نيح عليه ) رواه مسلم [ 5/6] . أما مجرد البكاء فقط بدون نياحة فلا بأس به .

    وشكرا لكم

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين سبتمبر 25, 2017 10:46 am